أخبارنا

إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد لجمعية قطن مصر

القطن المصري سلعة قيمة ومتميزة لعبت دورا هاما وحيويا في التاريخ الإقتصادي والإجتماعي والسياسي في مصر خلال القرنين الماضيين. المزيد

moncler hombre botas ugg canada goose outlet ugg baratas viagra effetti collaterali viagra generico viagra generico prezzo acquisto viagra viagra cialis 20 mg viagra generico cialis generico kamagra prezzo ugg italia duvetica piumini peuterey outlet moncler outlet woolrich outlet piumini duvetica duvetica uk
timberland dames viagra sans ordonnance Cialis ohne Rezept kaufen louis vuitton neverfull Viagra Generic Cialis kaufen nike roshe one dam Kamagra 100mg kaufen louis vuitton neverfull mm nike huarache blancas nike sb stefan janoski max nike outlet Kamagra 100 Kamagra kaufen Le Prix De Cialis Viagra bijwerkingen

تاريخ القطن المصري

القطن المصري سلعة قيمة ومتميزة لعبت دورا هاما وحيويا في التاريخ الإقتصادي والإجتماعي والسياسي في مصر خلال القرنين الماضيين. يرجع ذلك الى المناخ المصري الفريد والتربة الخصبة المثالية للزراعة وخاصة نبات القطن. ومن أوائل القرن التاسع عشر وحتى الوقت الحاضر يتمتع القطن المصري بخواص زراعية وصناعية تجعله دائما عنوانا للجودة والفخامة.

بداية زراعة القطن المصري عام 1821 م  

قام رجل فرنسي بزرع بذرة قطن في مصر وأنتجت ثلاث بالات طويلة من القطن والتي بيعت بسعر مرتفع جدا في فرنسا ونتيجة لذلك اكتشف حاكم مصر محمد علي باشا أن المناخ في مصر مناسب للزراعة فضلا عن تواجد بذور القطن الممتازةالتي ستعطي قطنا مصريا فاخرا.


إنشاء كلية الزراعة عام 1833 م 

أنشأ محمد علي باشا كلية الزراعة بشبرا لدراسة العلوم الزراعية والتي كان هدفها تعليم الطلاب التطبيقات الزراعية الحديثة وإستحداث أساليب موحدة لزراعة القطن في جميع أنحاء المحافظات.

الطلب المتزايد على القطن المصري عام1862 م 

تم التوسع في زراعة القطن في مصر لتلبية متطلبات مصانع الغزل والنسيج في أوروبا وذلك نتيجة للحرب الأهلية الأمريكية (1861-1865) وتزامن هذا التوسع مع زيادة أسعار القطن في الأسواق العالمية. وإرتفعت صادرات القطن المصري من 596000 قنطار في عام1861م الى 2 مليون قنطار في عام 1865 م .

زيادة النشاط التجاري عام 1869 م  

الانتهاء من حفر قناة السويس ساهم في عبور الكثير من السفن بين أوروبا وآسيا وغيرها دون الحاجة للإبحار في القارة الأفريقية العظمى مما ساهم في زيادة حجم النشاط التجاري للقطن المصري.

اللائحة الحكومية عام 1910 م 

تأسست وزارة الزراعة وأجرت بحوث حول زراعة القطن وتسميده ومتطلبات الإنتاج وتسويق بذور القطن المعتمدة.

تأسيس ALCOTEXAعام 1932 م 

تأسست جمعية مصدري الأقطان المصرية بالاسكندرية (ALCOTEXA) وذلك لتطويروتحسين تجارة القطن المصري ولتكون بمثابة هيئة التحكيم بين المصدرين والمستوردين والمغازل والهيئات الأخرى داخل وخارج مصر.

بناء السد العالي في أسوان عام 1960 م 

البدء في بناء السد العالي في أسوان في عام 1960م واكتمل عام 1970 وكانت المهمة الأساسية هي إنشاء خزان للمياه خلال موسم الفيضان السنوي لضمان إمدادات مستقرة ومتوفرة من المياه مما يتيح التوسع في زراعة نبات القطن والمحاصيل الأخرى .

الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن 

هيئة إشرافية محايدة لتنظيم التعامل في قطاع الأقطان من بذورنبات القطن والألياف القطنية . ومن بعض أهدافها تأمين نقاوة أصناف القطن المصري وسمعتها الدولية – تصنيف وتقييم محصول القطن والإشراف عليه في جميع المراحل من القطف وحتى الآلات – تحديد مدى رطوبة القطن – الإشراف على الأوزان وإصدار شهادات دولية مرخصة – تحديد مستوى التلوث – وضع معايير رسمية لتمثيل جميع الأصناف التجارية وتطبيق التحكيم في مراحله المختلفة .

جمعية بحوث القطن عام 1971 م 

أنشطة الجمعية الحالية هي: إستحداث أصناف قطن جديدة متفوقة على تلك الأصناف المزروعة بالمستوى الكمي والنوعي لتلبية احتياجات مزارعي القطن مع الحفاظ على الأسس الوراثية المستخدمة في تكوين نبات القطن وأيضا تحسين أساليب إنتاج الأقطان مع تحديد المناطق الأنسب لكل صنف بالإضافة الى تعزيز العلاقة بين البحوث والإرشاد لنقل المعرفة التكنولوجية بشكل أفضل للمزارعين والمنتجين وتوافر المعلومات التكنولوجية عن الألياف والغزل وخصائص القطن المصري للمغازل وتحسين طرق الغزل والحلج.

تقديم شعار القطن المصري عام 2000 م 

قامت وزارة التجارة والصناعة وجمعية مصدري الأقطان المصرية (ALCOTEXA) بتسجيل علامة تجارية للقطن المصري وذلك لمساعدة المستهلكين في التعرف على نوعية المنتجات القطنية المصرية من خلال تحديد السلع والمنتجات التي تحمل الشعار. تم تسجيل العلامة التجارية في 26 بلد ولا تزال العمليات قائمة بالإضافة الى تطبيق برنامج الترخيص وآلية الرصد.

تأسيس جمعية قطن مصرعام 2005 م 

أنشأت وزارعة التجارة الصناعة المصرية مع إتحاد مصدري الأقطان بالاسكندرية جمعية غير هادفة للربح (جمعية قطن مصر) والتي تمثل سلسلة التوريد للقطن المصري بأكملها وذلك لادارة وتعزيز وترخيص ومراقبة ورصد استخدام القطن المصري في جميع أنحاء العالم  

انطلاق الحملة الترويجية للقطن المصري عام 2007 م 

وضعت جمعية قطن مصر استراتيجية لحماية تراث القطن المصري والتأكد من جودته وفخامته من خلال التراخيص حيث أن المنتج الذي يحمل شعار القطن المصري هو مصنوع من 100% قطن مصري. وأطلق الشعار للمرة الاولى في Bloomingdale's في مول في أمريكا في ولاية Minnesota خلال عيد الميلاد 2007

وكان الظهور التالي للشعار بمعرض Heimtextil في Frankfurtبألمانيا يناير 2008 ثم في عام 2009 و عام 2010 وقد لقي هذا الجناح ترحيبا حارا وذلك لتسليط الضوء على مزايا المنتجات المصنوعة من قطن مصري 100% المرخص لها إستخدام الشعار حيث المتانة والنعومة وخصائص ومواصفات عالية الجودة.

القطن المصري في وسائل الاعلام عام 2008 م 

تم التفاعل على نطاق واسع مع وسائل الاعلام الدولية من خلال عرض القطن المصري بنجاح في المعرض التجاري في نيويورك أغسطس 2008 وأيضا نشر أنشطة القطن المصري في المجلات والنشرات الاخبارية ومعظم الصحف المصرية والعالمية.

شركاؤنا